رئيس الجمهورية يستقبل الشيخ جمال الضاري

رئيس الجمهورية يستقبل الشيخ جمال الضاري

استقبل رئيس الجمهورية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد، يوم الإثنين 29 نيسان 2024 في قصر السلام ببغداد، الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري.

وخلال اللقاء جرى بحث مستجدات الأوضاع في البلاد، حيث أوضح رئيس الجمهورية ضرورة تنسيق الجهود والعمل المشترك بين الأطراف السياسية، ودعم البرنامج الحكومي للحفاظ على المكتسبات الديمقراطية وتوفير الخدمات للمواطنين وضمان حقوقهم في حياة حرة كريمة.
من جانبه أشاد الشيخ الضاري بجهود رئيس الجمهورية في تحقيق المصلحة العليا للعراق وبما يضمن حماية أمن وسلامة المواطنين ويعزز الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي، كما دعا إلى تكثيف الجهود بين القوى السياسية لحسم اختيار رئيس جديد لمجلس النواب.

الشيخ جمال الضاري يزور عدداً من مضايف شيوخ ووجهاء محافظة الأنبار

الشيخ جمال الضاري يزور عدداً من مضايف شيوخ ووجهاء محافظة الأنبار

زار الأمين العام للمشروع الوطني العراقي، الشيخ جمال الضاري، عددا من مضايف شيوخ ووجهاء محافظة الأنبار، وأجرى جولة ميدانية في قضاء حديثة، برفقة وزير الصناعة الدكتور خالد بتال النجم، كما زار مضيف النائب عادل المحلاوي، ومضيف الشيخ عكاب هادي العرسان، ومضيف الشيخ حميد هادي العرسان، ومضيف القيادي في المشروع الوطني العراقي يونس صعب الحوعاني.

وقدم الشيخ جمال الضاري، التهاني والتبريكات، بمناسبة عيد الفطر المبارك، داعياً الله بأن يمنّ على شعبنا وبلدنا بالمزيد من الأمن والسلام.

كلمة الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري بالذكرى الـ 21 لغزو بغداد

كلمة الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري بالذكرى الـ 21 لغزو بغداد

أبرز ما جاء في كلمة الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ #جمال_الضاري بالذكرى الـ 21 لغزو بغداد:

🔴 القوات الأمريكية دمرت مرتكزات الدولة العراقية، ونفذت انتهاكات واسعة النطاق ضد العراقيين، وقامت بأدوار خطيرة، لتكريس الانقسام الاجتماعي والسياسي، ونشر تقاليد الفساد الذي مازال جاثماً على صدر البلاد.

🔴 عمد الاحتلال إلى تدمير المؤسسة العسكرية، عبر حل #الجيش_العراقي، وإصدار قانون الاجتثاث الذي أصبح سيفاً مسلطاً على رقاب الناس، وأسس لعملية سياسية عرجاء، فرضت على الشعب العراقي محاصصة طائفية وقومية، أصبحت منهاجاً للفشل المتكرر منذ عام ألفين وثلاثة ولغاية الآن.

🔴 احتفال البعض بهذا اليوم بوصفه ذكرى لسقوط النظام السابق، لا يمكن أن يكون مبرراً للتغافل عن أن هذا التغيير جرى بشروط قوات الاحتلال وتحت إدارتها، ولم يمنح العراقيون منذ البداية فرصاً حقيقية لإدارة بلادهم وبنائها، ومحاولة لملمة جراح الحرب ونتائج الغزو.

🔴 السيادة العراقية في البلاد لا زالت منذ واحد وعشرين عاماً منتهكة عسكرياً واقتصادياً، وأهم مفصل سيادي يتمثل بالطاقة تتحكم به دولاً خارجية، حيث يستورد #العراق طاقته من الخارج، ولا يمكنه التحكم بماءه وسماءه التي لا تخضع لسلطة العراق.

🔴 لا زالت الحكومات المتعاقبة عاجزة عن بناء مشاريع ومصانع عملاقة، فضلاً عن موازنة تشغيلية تذهب أكثر من 85 بالمئة منها كرواتب للموظفين.

🔴 نؤكد ضرورة عقد مؤتمر حوار وطني شامل، يجمع العراقيين بدون شرط أو قيد، ليؤسس لمرحلة جديدة عنوانها المواطنة الحقة بعيداً عن التقسيمات الطائفية.

🔴 نجدد دعوتنا لجميع الأحزاب والشخصيات الوطنية، لطي صفحة الخلافات وبدء خطوات جدية لرسم خارطة سياسية جديدة بعيدة عن الحسابات والمصالح الضيقة، وندعوهم لاتخاذ قرارات شجاعة لتعديل الفقرات الجدلية بالدستور الذي أشرف على كتابة بنوده المحتل الأمريكي، ودس فيه بنوداً ملغمة تسبب بأزمات عديدة أوصلت بلادنا وشعبنا لأوضاع مأساوية.

🔴 يجب تغليب المصلحة الوطنية والتنازل عن المكاسب بمختلف أنواعها، لصالح الوطن والشعب الذي أثقلته الأزمات الأمنية والاقتصادية والسياسية منذ سنوات طويلة.

🔴 أطالب الحكومة العراقية بالالتزام ببنود ورقة الاتفاق السياسي وتنفيذ منهاجها الوزاري دون تسويف لأي ملف يتعلق بحياة الناس البسطاء، فعودة #النازحين إلى مناطقهم حق لا يمكن نكرانه، كما أن إطلاق سراح المعتقلين الأبرياء والكشف عن مصير المختطفين والمختفين قسراً واجب على الحكومة تنفيذه لإنصاف العراقيين الذين ظلمواً كثيراً.

🔴 المراجعة الوطنية الشاملة لما حدث خلال السنوات الماضية، تمثل خطوة مهمة لاستلهام الدروس والعبر، ومحاولة بناء جهد وطني يسعى لرأب الصدوع التي ألمت بالعراق، والشروع بتصحيح الأخطاء الجسيمة التي ارتكبت.

🔴 يجب تعويض الضحايا وأسرهم، ورد المظالم والحقوق لأهلها، والقضاء تماماً على الخطاب الطائفي والعرقي التقسيمي، واستعادة السيادة الوطنية كاملة من دون مجاملة لأي طرف دولي أو إقليمي.

🔴 نعتقد جازمين بقدرة العراقيين على إصلاح ما فسد وتخرب، ونثق بأن في العراق قوى وشخصيات وطنية مؤهلة لمثل هذا التحدي التاريخي، وأنها يمكن أن تقوم بهذا المراجعة والتصحيح للعملية السياسية وإدارة الدولة، ومغادرة مربع التشرذم والصراع والانقسام وسوء الإدارة.

المكتب الإعلامي

الضاري والحلبوسي يؤكدان على أهمية إكمال الاستحقاقات الدستورية والانتخابية وتطبيق بنود ورقة الاتفاق السياسي الذي تشكلت بموجبه الحكومة

الضاري والحلبوسي يؤكدان على أهمية إكمال الاستحقاقات الدستورية والانتخابية وتطبيق بنود ورقة الاتفاق السياسي الذي تشكلت بموجبه الحكومة

استقبل الأمين العام للمشروع الوطني العراقي، الشيخ جمال الضاري، في مبنى خان ضاري التراثي، رئيس حزب تقدم السيد محمد الحلبوسي، ونائب رئيس الوزراء، وزير التخطيط الدكتور محمد تميم، ووزيري الصناعة والثقافة، الدكتور خالد بتال النجم، والدكتور أحمد فكّاك البدراني، ورئيس مؤتمر صحوة العراق الشيخ أحمد أبو ريشة، وعدد من النواب والشخصيات السياسية والاجتماعية.

حيث أقيمت لهم مأدبة إفطار رمضاني، جرى خلالها مناقشة تطورات الشأن العام في البلاد، وتم التأكيد على أهمية إكمال الاستحقاقات الدستورية والانتخابية، وتطبيق جميع بنود ورقة الاتفاق السياسي الذي تشكلت بموجبه الحكومة.

الضاري يستقبل وفود دبلوماسية من سفارات دول عدة وبعثتي الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في العراق

الضاري يستقبل وفود دبلوماسية من سفارات دول عدة وبعثتي الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في العراق

استقبل الأمين العام للمشروع الوطني العراقي، الشيخ جمال الضاري⁩، وفوداً دبلوماسية من سفارات؛ كندا، أستراليا، فرنسا، الولايات المتحدة، رومانيا، وبعثتي الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في العراق، حيث أقيمت لهم مأدبة إفطار رمضاني، جرى خلالها مناقشة تطورات الأوضاع في البلاد والمنطقة.

وجدد الشيخ جمال الضاري، عرض رؤية المشروع الوطني العراقي، المتمثلة بضرورة عقد مؤتمر حوار وطني، وبناء علاقات دولية متينة مع المجتمع الدولي وجذب الاستثمارات الأجنبية للبلاد.

الضاري يستقبل السيد عمار الحكيم ويتباحثان بتطورات الشأن العام

الضاري يستقبل السيد عمار الحكيم ويتباحثان بتطورات الشأن العام

استقبل الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري⁩ رئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم، وجرى خلال اللقاء التباحث بتطورات الشأن العام، والتأكيد على أهمية الحفاظ على وحدة النسيج المجتمعي، فضلا عن دعم عمل الحكومة وإسنادها في جميع تعهداتها لتنفيذ ورقة الاتفاق السياسي والمنهاج الوزاري.

الشيخ جمال الضاري يستقبل قادة كتلة الصدارة

الشيخ جمال الضاري يستقبل قادة كتلة الصدارة

استقبل الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري، قادة كتلة الصدارة، بحضور النائب عن المشروع الوطني العراقي، خالد سلطان هاشم، والنائب عدنان الجحيشي، والسيد قاسم الفهداوي.

حيث تم التباحث بتطورات الأوضاع العامة في العراق، وجرى التأكيد على أهمية إكمال الاستحقاقات الدستورية وانتخاب رئيس مجلس النواب وفقا للاستحقاق الانتخابي، مشددين على أهمية تطبيق جميع بنود ورقة الاتفاق السياسي الذي تشكلت بموجبه الحكومة الحالية.

الضاري والحلبوسي يؤكدان ضرورة إستكمال الاستحقاقات الدستورية

الضاري والحلبوسي يؤكدان ضرورة إستكمال الاستحقاقات الدستورية

أستقبل الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري، مساء الأحد، رئيس حزب تقدم، الأستاذ محمد الحلبوسي.
وجرى خلال اللقاء، مناقشة الأوضاع السياسية في العراق، والتأكيد على ضرورة استكمال الاستحقاقات الدستورية، وانتخاب رئيس مجلس نواب وفقاً للاستحقاق الانتخابي والإتفاق السياسي.

بمناسبة حلول شهر رمضان.. الضاري يجدد دعوته للحكومة العراقية بضرورة تنفيذ وعودها والتزاماتها اتجاه النازحين والمعتقلين الأبرياء

بمناسبة حلول شهر رمضان.. الضاري يجدد دعوته للحكومة العراقية بضرورة تنفيذ وعودها والتزاماتها اتجاه النازحين والمعتقلين الأبرياء

دعا الأمين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري الحكومة العراقية بضرورة تنفيذ وعودها والتزاماتها اتجاه النازحين.
وقال الضاري في بيان، “ونحن نستقبل شهر الرحمة والمغفرة، شهر رمضان المبارك، نجدد دعوتنا إلى الحكومة العراقية، بضرورة الإسراع بتنفيذ وعودها المتعلقة بإعادة النازحين إلى مناطقهم، بما فيها جرف الصخر والعوجة، والكشف عن مصير المختفين قسراً، والنظر بعين العطف الأبوي لملفات المعتقلين الأبرياء، الذين زجوا في غياهب السجون بوشاية المخبر السري أو خلال حملات الاعتقال الجماعي منذ سنوات طويلة، كما ندعو مجلس النواب إلى إقرار قانون العفو العام، ولتكن أيام هذا الشهر الفضيل، دافعاً قوياً وحقيقياً لإنصاف المظلومين ورفع الحيف عنهم، وتعزيز اللحمة الوطنية بإنهاء المظالم التي لحقت بالملايين من أبناء شعبنا”.
وأضاف “رمضان مبارك وكل عام وأنتم بخير، أعاده الله على العراق والأمتين العربية والإسلامية بالخير والبركة والأمن والاستقرار”.

الضاري يدين استهداف أحد دور العبادة لأبناء الطائفة المندائية في مدينة العمارة

الضاري يدين استهداف أحد دور العبادة لأبناء الطائفة المندائية في مدينة العمارة

أدان الأمين العام للمشروع الوطني العراقي، الشيخ جمال الضاري، استهداف أحد دور العبادة لأبناء الطائفة المندائية في مدينة العمارة.
وقال الضاري في بيان، “ندين ونستنكر بشدة، العمل الجبان الذي أستهدف أحد دور العبادة الآمنة، لأبناء الطائفة المندائية في مدينة العمارة، ونؤكد أن مثل هكذا أفعال هدفها ترويع المدنيين، وتهجير الأقليات من مدنهم الأصلية”.

وأضاف، “وفي الوقت الذي نطالب فيه القوات الأمنية بملاحقة الجناة والكشف عن الجهات التي تقف خلفهم، نشدد على ضرورة تطبيق القانون وفرض هيبة الدولة، ومحاسبة كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار المجتمع العراقي”.